بحث عن سؤال

خطيبي ألحد! أعمل إيه؟! | الشيخ ماهر أمير

السؤال
خطيبي ألحد! أعمل إيه؟!
❶ خطيبي على حافة الإلحاد، قرأ كتير في الدين وفي الشبهات فيه وفي النهاية توصل للنتيجة دي وعنده أسئلة فعلاً تشتت ومفيش اي إجابة منطقية ليها عندي ولا عند أي حد اتناقش معاه ولا في كتاب قرأه ولا حتى مناظرات، اعمل ايه؟ انا بحبه جداً ومش عايزة حل اني اسيبه، انا عايزة اساعده ومش عارفة اعمل ايه.
صورة ذات صلة

الجواب
 رؤوس الملاحدة في العالم ليس عندهم أسئلة تشتت وأسئلتهم معروفة مجاب عنها وسخيفة كمثلهم...

ثقي تمامًا أن من يكفر أو يلحد فإنه يفعل ذلك باختياره وبمشكلة في عقله... لا لوجود أسئلة حقيقية تقتضي ذلك...

وشخصٌ على حافة الإلحاد ومليء بالشبهات فليس من الحكمة أن ترتبطي به في هذه الحالة... بل الحكم الشرعي أن لا ترتبطي به...

وتملكين أمرًا واحدًا... أن تربطيه ببعض المختصين في هذا الجانب في منطقتكم... فتتواصلي معهم أو تشترطي عليه التواصل معهم...

فإن أسلم= فالحمد لله...
وإلا فالفراق ويبدلك الله خيرًا منه ألف مرة... رجلًا قويًا في عقله وأخلاقه يرعى الإل والذمة ويخاف الله فيك... لا مستهترًا يتطوح بين الشبهات...

وتذكري يا أختي بأن نساءً تزوجوا وأنجبوا وقضوا السنوات مع أزواجهن ... ثم حكم الشرع بانفصالهم لكفر الزوج... أو لإسلام الزوجة...

دينكِ ودين أبنائك أهم من أي شيء في هذه الدنيا الفانية...
وسيبدلكِ الله خيرًا في الدنيا أو الآخرة...

............
يُتبع

❷ لا أقتنع حقيقة بآراء من يدعون الاختصاص بالقرب منّا، وبالفعل جدالهم كان بلا نفع وبلا إقناع، انصحني بشخص يبادله آراءه ومعتقداته ويستطيع حقآ المساعدة أو الإجابة عن اسئلته بالمنطق لأن عقلي أيضآ يتسائل نفس الاسئلة ، ولا طاقة لي وله أبدا بالابتعاد فنبحث عن إجابة لاسئلته :')

ج / أرأيتِ!

سيتسرب الأمر إليك...

وطاقة الابتعاد متاحة لكل البشر... الأمر يتعلق بأولوية الدين والآخرة بالنسبة لكِ...
وعدم اقتناعكما قد يكون لمكابرة أو ضعف فيكما... فلم يقنعكما أحد في هذه الحالة...

العبرة بوجود الجواب المنطقي... سواء أقنعكما أم لم يقنكما... انتفعتما أم لم تنتفعا...

النبي عليه الصلاة والسلام أتى بكل الأجوبة المنطقية والآيات المبهرة... ولم يقتنع الكفار ولم ينتفعوا بها... لمكابرة وجهل فيهم... لا لضعف أدلة النبي أو خطئها...
وهناك أناس اليوم يعبدون البقر ولا يقتنعون ولا ينتفعون بأدلة المتخصصين وجدلهم...

الخلاصة: إن كنتِ تخافين على دينك فينبغي أن تبتعدي مؤقتًا على الأقل إلى أن تُحَلَّ مشكلته... وإلا فلا مسؤول سواكٍ عن النتيجة...

...............

❸ ..... ؟

ج / لازم الموضوع يكون واضح ولا لعب فيه...
تقولين له بالحرف... ابحث وارجع لي مسلمًا... وإلا فلا حل إلا الفراق...

ولا تتعاملي معه حتى تحل مشكلته...
التعامل الوحيد يكون في حال وجدت من تثقين به لتدليه عليه...
فإن لم يقنعه... وجدت آخر...
فإن لم يقنعه= انتهينا... تدعيه هو ليبحث..

هو المسؤول عن البحث لا أنتِ بالمناسبة...

الشيخ ماهر أمير

ليست هناك تعليقات: